دكتور ريستورنتس -  تحليل. حلول . النتائج

قصص النجاح

أكثر من 50 قصة نجاح حول العالم

دكتور ريستورنتس -  تحليل. حلول . النتائج
دكتور ريستورنتس -  تحليل. حلول . النتائج

أكثر من 50 قصة نجاح حول العالم

قصة واقعية

قصة واقعية تصف تجربة حقيقية لشاب لم يكن عمره تجاوز ثمانية عشر عاما حين قرر أن يتمرد على بساطة العيش، وأحلام الناس البسيطة. كان حديث عهد بالمسئولية حين قرر أن يتجاوز مخاوف أسرته وتحفظاتها على سفره. تلك المخاوف التي لازمتهم إثر نكبة فلسطين الأولى، والتي شوهت سيكولوجية قيم الناس ومعتقداتهم، لا سيكولوجية المكان وحسب. تلك المخاوف التي كانت لتقف سدا منيعا أمام رحيله لولا عزيمته، ولولا فكرة سكنت إليها نفسه مفادها، أنه ولد هنا، وولد حظه هناك. هناك حيث يستطيع أن يواصل دراسته الجامعية بلا خوف، ومن دون أوصياء.

من سَفّارين، تلك القرية الفلسطينية الوادعة، التي تطل على الحياة بكدّ وتعب، إلى مدينة الزرقاء، مدينة الزحام والفوضى الخلاقة، التي احتضنت طفولته وميعة صباه، إلى بلاد التراث الإنساني العريق، ومتحف الحضارات القديمة، إلى إيطاليا.

من غسيل الأطباق في أحد مطاعم روما، إلى مساعد شيف، ومن ثم إلى شيف، فصاحب مطعم، ومن مطعم صغير، بقرار حازم أصبحت أملك أول سلسلة مطاعم في إيطاليا بثلاثة وخمسين فرعا. ولم أكتف بذلك بل فتحت فروعا في أمريكا وكندا. عملت الكثير، أخطأت كثيرا، ولكن الأهم من هذا كله أنني أخذت قرارا بالتغيير. وهذا ما عليك أن تفعله أنت، وعليك أن تفعله الآن.


من أنت

طريق النجاح

إذا أردت النجاح عليك أن تتحصن بالإيمان القطعي بالوصول إليه. اعرف ما تريد وآمن أنك حاصل عليه، إن جاءك الشك فنحه عن نفسك، تغلب على فكرة “مش رح تزبط” عندما يأتيك هذا الفكر خاطب هذه الفكرة وقل لها وكأنك تخاطب شخصا آخر: “رح تزبط”. لا تدع عقلك الواعي يؤثر بمنطقه على إيمانك بالوصول لما تريد، لا تدع الشكوك تسيطر على أفكارك الرائعة، لا تدع هذا “الوسواس” يوسوس لك. فما نسميه بالوسواس هو فقط نداء تجاربك السلبية التي ربيت عليها. إنها أفكارك السلبية السابقة، لا تخشاها، إنها ضعيفة تحتضر، إنها في النزع الأخير من حياتها، قاومها لتجهز عليها. المهم أن تخطط قبل أن تبدأ التنفيذ والمهم أن تختار الناس الأنسب للبداية والأهم أن تسأل أصحاب التجارب لا ت أصحاب النظريات فيوقعوك في داهية.